مُطالبات باعتبار المضايقات التي تتعرض لها الفتيات جريمة جنائية

في أول نقاش برلماني من نوعه، نظمته مؤسسة “Plan International” الخيرية العالمية للأطفال،الأثنين، شاركت فيه 200 فتاة لتبادل وجهات النظر بشأن مختلف القضايا التي يواجهنها، معبرين عن شعورهن بالخوف، وأن تعقبهن من قبل أغراب في الشوارع تعتبر جريمة جنائية.

ووفقاً للدراسة التي اجريت ضمن برنامج Plan International UK و Opinium من خلال اجراء مقابلة لـ1000 فتاة وشابة، بينت ان نسبة 40 في المائة من الشابات اعتبرن ان التحرش بمثابة جريمة جنائية، وأن 38 في المائة منهم قرروا أن تكون هناك وسائل للإبلاغ عن حالات التحرش ، في حين تعتقد 30 في المائة أن تحسين الدروس الأجتماعية في المدرسة، يمكن أن يمنع التحرش في الشوارع.

وأكدت الرئيسة التنفيذية للشركة ” تانيا بارون” البريطانية، على أهمية الأستماع إلى مخاوف الفتيات فيما يتعلق بالتحرش في الشوارع، مضيفةً ان اهمية الاستماع على تجارب الفتيات لايجاد حلول فعالة للتصدي لهذه المشكلة.

وتابعت” تانيا بارون”، إن المضايقة في الشوارع ليست قضية تافهة ، داعيةً الحكومة البريطانية إلى الأعتراف بالتحرش في الشارع كشكل من أشكال العنف القائم على النوع الجنس، لإنهاء العنف الممارس ضد النساء والفتيات.

وتفيد دراسة جديدة ان قرابة ثلث النساء اللواتي يستخدمن وسائل النقل العام تتعرضن لأهتمام غير مرغوب فيه، شوليس بإمكانهن فعل أي شيء حيال ذلك.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق