اسم الصفحة

أن نصف دول العالم تشهد تقريباً تراجعاً في النظام الديمقراطي.