900 امرأة في البيرو يدفعن الثمن منذ بدء الإغلاق العام لاحتواء كورونا

أعلنت السلطات في البيرو فقدان ما يزيد عن 900 امرأة أغلبهن قاصرات، يخشى أنهنّ قتلن جراء العنف الأسري منذ بدء حالة الإغلاق العام لاحتواء فايروس كورونا.

وأكدت “إليانا ريفولار” مسؤولة قسم حقوق المرأة في مكتب وسيط الجمهورية بأن فايروس كورونا فاقم من ظاهرة العنف الأسري في غضون الأشهر الثلاثة والنصف الماضية.

وأفادت ريفولار أنه خلال فترة الحجر الصحي الممتدة من 16 آذار/مارس الى 30حزيران/يونيو الماضي، تم الإبلاغ عن فقدان 915 امرأة في البيرو، مضيفة أن 70 في المئة من المفقودات هنّ من القاصرات.

وفي السابق كان يتم الإبلاغ عن فقدان خمس نساء في البيرو يومياً، لكن منذ الإغلاق العام ارتفع العدد إلى ثماني نساء خلال اليوم الواحد، فيما ترفض الشرطة التحقيق في قضايا العنف الأسري وفقاً لجماعات حقوق المرأة والمنظمات غير الحكومية.

جدير بالذكر أن 166 امرأة قتلت في البيرو العام الماضي، كما سُجِّلت نحو 30 ألف مكالمة إبلاغ عن العنف المنزلي.

قد يعجبك ايضا