65 غارة نفّذها الطيران الروسي وطيران النظام.. وضرب لمقرات “الأحرار” في إدلب

لايزال الطيران الروسي التابع للنظام لليوم الخامس على التوالي يقصف مناطق متفرقة من محافظة إدلب، حيث نفّذت الطائرات الحربية منذ ليلة الجمعة وحتى الآن أكثر من 65 غارة، إذ شهدت سماء إدلب تحليقاً لسرب مؤلف من 5 طائرات، واستهدافه بعدّة غارات مناطق في قرى خزنة ودوما وقصر علي وربدة بناحية الحمرا بريف حماة الشمالي الشرقي، كما قصفت الطائرات الحربية مناطق في بلدة سراقب ومدينة خان شيخون وبلدة التمانعة وقرية الشطيب بريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي.

وشنّت الطائرات الحربية الروسية اليوم 3 غارات على بلدة حيش بريف إدلب الجنوبي، وأكثر من 10 غارات أخرى على قرية مرديخ استهدفت مقراً لـ”فيلق الشام”، وغارة أخرى على مدينة معرّة النعمان، وتسببت الغارات في وقوع عدد كبير من الجرحى بينهم عناصر من فرق الإنقاذ، وفقدان شخص لحياته.

وارتفع عدد قتلى فصيل تابع لـ “حركة أحرار الشام” جرّاء القصف الصاروخي والجوي على مقار للفصيل في جبل الزاوية إلى 5 عناصر على الأقل، بالإضافة لإصابة اثنين آخرين بجروح “خطيرة”.

ونتيجة للقصف الذي نفذته غواصة روسية بالأمس سقطت إحدى الصواريخ على بلدة “كفرسجنة” في ريف إدلب الجنوبي ما أدى إلى مقتل طفل وسقوط عدد من الجرحى، في حين قصفت طائرات حربية بلدة “كنصفرة” بجبل الزاوية، واستهدفت بـ4 غارات أخرى بلدة سراقب بريف إدلب الشرقي، وطال القصف أيضا مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، بينما نفذ الطيران الروسي غارات طالت نحو 15 مقرأً لـ “أحرار الشام” في منطقة سرجة بريف ادلب الجنوبي.

وأدى قصف مركّز من قبل الطيران الروسي إلى تدمير كامل لمحطة الكهرباء في مدينة “سراقب” وخروجها عن الخدمة.

قد يعجبك ايضا