61 قتيلاً حصيلة أقوى زلزال يضرب المكسيك

لقي 61 شخصاً على الأقل حتفهم بعد أن دمّر أقوى زلزال تتعرض له المكسيك منذ أكثر من ثمانية عقود مباني، وتسبّب في إجلاء جماعي للسّكان من عدّة مناطق، وأثار تحذيرات حتى جنوب شرق آسيا.

الزلزال الذي وقع مساء الخميس وبلغت شدته 8.1 درجة قبالة السّاحل الجنوبي أقوى من الزلزال المدمّر الذي وقع عام 1985 وسوّيت مناطق من “مكسيكو سيتي” بالأرض وأدّى إلى مقتل الآلاف.

لكن الأضرار التي لحقت بالمدينة هذه المرّة كانت محدودة حيث كان مركز الزلزال أعمق وأبعد عن العاصمة، لكن لا يزال آلاف الأشخاص يفرون من منازلهم في أعقاب الزلزال الذي ضرب أيضاً غواتيمالا والسلفادور، ولحقت أضرار جسيمة بعدد من المباني في مناطق بجنوب المكسيك.

ووردت بعض التقارير من بلدة “خوتشيتان” بولاية “واهاكا”، قرب مركز الزلزال، حيث تحوّلت أجزاء من مجلس البلدية وفندق وحانة ومبان أخرى إلى أنقاض.

وتركزت الوفيات في ثلاث ولايات متجاورة حول مركز الزلزال، وقال “لويس فيلبي بوينتيس” مدير جهاز الحماية المدنية إن 45 شخصاً لقوا حتفهم في “واهاكا” في حين قتل 12 في ولاية تشياباس وأربعة في ولاية تاباسكو.

وأكد حاكم تشياباس “مانويل فيلاسكو” أن 12 شخصاً قتلوا في الولاية ليرتفع عدد القتلى الإجمالي إلى 61 شخصاً.

قد يعجبك ايضا