43 شخصاً ما بين قتيلٍ وجريح نتيجة اقتتالٍ داخلي في مدينة الباب شمال سورية

قُتل وجُرح، اليوم الأحد، نحو 43 مقاتلاً من فصائل “درع الفرات” المدعومة تركياً، بالإضافة إلى مدنيين، كحصيلةٍ أولية، إثر اقتتالٍ بين ما يسمى بمجلس الباب  العسكري ومجموعة من “الفوج الأوّل”، في مدينة الباب الواقعة في ريف حلب الشرقي، بحسب وكالة “سمارت”.

وأوضح قائد المجلس العسكري لمدينة الباب “ابراهيم الطويل”، أن مجموعةً بقيادة “على النعوس” محسوبة على الفوج الأول، تتسبب بالكثير من المشاكل في المدينة، ومعظم عناصرها كانوا يتبعون لـ”جبهة فتح الشام” (جبهة النصرة سابقاً) حسب وصفه.

بدوره، قال أحد عناصر مجموعة “علي النعوس”،  إن مقاتلين من المجلس العسكري هاجموا مقرّاتهم، فجر اليوم، في المدينة، وأطلقوا النار عليهم، موقعين قتلى وجرحى في صفوفهم وبصفوف المدنيين”.

يذكر أن العديد من كتائب الجيش الحر المدعومة تركيّاً، سيطرت في عملية درع الفرات على مدينة الباب في شهر شباط من العام الحالي، بعد معارك مع تنظيم داعش الإرهابي، لتنشأ العديد من الخلافات بينها منذ ذلك الحين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort