35 غارة جوية تستهدف ريف دير الزور

نفذت مقاتلات حربية 35 غارة جوية خلال الـ 24 ساعة الفائتة، على مناطق متفرقة في ريف دير الزور، مستهدفة نقاط تمركز تنظيم “داعش” الإرهابي في هذه المنطقة، حيث كان آخرها استهداف بلدة عياش، وترافق القصف مع حركة نزوح واسعة للمدنيين نحو مناطق على أطراف البلدات والقرى بعيداً عن القصف.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن “غارات نفذتها طائرات روسية على بلدة البويطية، أدت إلى فقدان رجل وابنته ومواطنة لحياتهم وسقوط عدد من الجرحى، فضلاً عن وقوع أضرارٍ مادية جسيمة وذلك بتدمير المباني السكنية والمحال التجارية وممتلكات المواطنين”، وفي بلدة التبني، أفاد المرصد بأنه “استشهد 15 مدنياً بينهم 12 مواطناً من عائلة واحدة، في مجزرة ارتكبها طائرات غير معلومة الهوية”، وفقد شاب وسيدة وطفلة لحياتهم في بلدة البوليل شرقي دير الزور، جرّاء إصابتهم بانفجار لغم على الطريق الواصل بين دير الزور والحسكة، وفق المصدر ذاته.

ومن جهةٍ أخرى شنّ تنظيم داعش هجوماً عنيفاً على محيط اللواء 137 في المدينة، واندلعت على إثرها اشتباكات بين التنظيم والنظام، رافقها دوي انفجار يرجّح أنه ناجم عن تفجير التنظيم لعربة مفخخة في المنطقة، وسط قصف من قبل طائرات حربية على محاور القتال، دون ورود معلومات عن الخسائر البشرية إلى اللحظة.

يذكر، أن الطيران الحربي التابع لقوات النظام استهدفت، يوم أمس، مدينة “معدان وقرى الخميسية والجابر وقبة البوحمد ومغلة صغيرة” الممتدة بين الحدود الإدارية للرقة وريف دير الزور الغربي، في محاولة من قوات النظام والميليشيات المدعومة إيرانياً لإجبار التنظيم على الانسحاب من المنطقة، بغية التقدم على ضفاف الفرات الجنوبية غربي دير الزور، وتزامنت هذه الضربات المكثفة والقصف المدفعي والصاروخي المرافق لها، مع اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وتنظيم داعش في منطقة جبل البشري الاستراتيجي ومحيطها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort