دعا مجلس الوزراء السعودي، الثلاثاء، المجتمع الدولي إلى تحمّل مسؤوليته تجاه الهجمات التي يشنها الحوثيون على السعودية، بحرمانها من الموارد الممولة لأعمالها “العدائية” العابرة للحدود، والتي تقوض الجهود الدولية للتوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن، وتهدد الأمن والسلم الدوليين.

وجدد المجلس التأكيد على استمرار العمل مع الأمم المتحدة لإحلال السلام في اليمن الذي يمثل أولوية للسعودية، مع الاحتفاظ بحقها الكامل في الدفاع عن أمنها ومواطنيها، بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

وخلال آب/أغسطس، تزايدت وتيرة هجمات الطائرات المسيرة التي يشنها الحوثيون خصوصاً باتجاه مدينة خميس مشيط في جنوب غرب السعودية، والتي تزامنت مع بدء هانس غروندبرغ المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن مباشرة مهامه.

قد يعجبك ايضا