إلقاء القبض على 12 عنصراً من “جمعية البستان” التابعة لمخلوف

أفاد المرصد السوريّ لحقوق الإنسان، أنّ أجهزةَ الاستخبارات التابعة للحكومة السوريّة، ألقت القبض على اثني عشر عنصراً من جمعية البستان التابعة لرامي مخلوف ابن خال الرئيس السوري.

وجاء ذلك خلال حملةِ مداهماتٍ نفّذتها الاستخبارات الحكوميّة برفقة الشرطة العسكريّة الروسيّة في محافظة اللاذقية.

وأوضح المرصد أنّ المقبوض عليهم كانوا مسلّحِينَ سابقينَ يتبعون لجميعة البستان التي يملكها مخلوف، مبيّناً أنّهم هدّدوا بحرق الأرض في حال حدوثِ أيِّ مكروهٍ لمخلوف.

وكانت سلطات الحكومة السورية اعتقلت أكثر من سبعين شخصاً من مدراء وموظفين وتقنيين وعناصر مسلحة يعملون ضمن منشآتٍ ومؤسساتٍ يمتلكها رامي مخلوف، بسبب خلافٍ طرأ بين مخلوف وعائلة الأسد والدائرة المقرّبة منه.