مقتل مدني وجندي من الجيش العراقي بهجوم لداعش في ديالى وكركوك

لا يكاد يمرُّ يومٌ دون أنْ تشهدَ المحافظاتُ العراقيّة هجماتٍ لعناصرِ تنظيمِ داعش الإرهابيّ تستهدفُ عناصرَ الجيشِ والمدنيين، ما يثيرُ المخاوفَ من عودةِ التنظيمِ الإرهابيّ الى سابقِ عهدِهِ وتنفيذِ عمليّاتٍ دمويةٍ في البلاد.

خلية الإعلام الأمنيّ أفادت بمقتل جنديٍّ من الجيش العراقيّ، إثر تعرُّض نقطةٍ تابعةٍ للجيش في قضاء داقوق جنوبي محافظة كركوك للهجوم من قبل عناصر داعش.

وفي محافظة ديالى، أفاد مصدرٌ أمنيٌّ بمقتل مدنيٍّ وإصابة آخر جراء انفجار عبوةٍ ناسفةٍ في أطراف ناحية العبارة شمال شرق بعقوبة، مشيراً أنّ قوّات الأمن فرضت طوقاً أمنيّاً حول محيط الحادث.

كما أحبطت قوّات الأمن محاولةً لعناصر داعش تفجير أبراج الطاقة الكهربائيّة في محافظتي كركوك وديالى.

الحشد الشعبي: مقتل 10 من عناصر “داعش” في صلاح الدين

وفي شأنٍ متّصلٍ أعلن القياديّ في الحشد الشعبيّ خضير المطروحي مقتلَ عشرةِ عناصرَ من التنظيم الإرهابيّ في قصفٍ مدفعيٍّ على معاقلِ التنظيم شرقيَّ صلاح الدِّين.

المطروحي أشار إلى استمرار تعقّب وملاحقة النقاط التي يتمركز فيها داعش عبر الكمائن الليلية والدوريات المستمرّة في عموم قواطع “المسؤولية” شرقي صلاح الدين، مبيّناً أنّ العمليّات التي ينفّذها عناصر التنظيم تتمّ عن طريق الدراجات الناريّة.

وبالتزامن مع الهجمات المتكرّرة للتنظيم في العديد من المحافظات وسط وغربي البلاد أطلق مسؤولون محليّون تحذيراتٍ من أنّ هجمات داعش باتت تمثّل خطراً حقيقيّاً لاستقرار وأمن مناطقهم.

قد يعجبك ايضا