كورونا يلقي بظلاله على عطلة العيد في تركيا وحظر تجوال شامل بأوامر من أردوغان

التكتمُ على أعدادِ الضحايا الحقيقيّة، كشفته إجراءاتُ النظام التركيّ المتلاحقة بين الفينة والأخرى، في محاولةٍ منه للسيطرة على الفايروس الذي حصد الآلاف واحتوائه، عبر فرض حظرٍ للتجوال أكثر من خمسِ مرّاتٍ في عموم البلاد منذ تفشّي الفايروس.

رئيس النّظام التركيّ رجب طيّب أردوغان وفي خطابٍ له، أعلن عن فرض حظر تجوالٍ شاملٍ في كافّة أنحاء تركيا، طيلة أيام العيد، بدءاً من السبت بحسب وسائلَ إعلامٍ مقرّبةٍ من النّظام، كإجراءٍ احترازيٍّ ضدّ فايروس كورونا.

أردوغان ادّعى أنّ العودة إلى مرحلة ما قبل كورونا مستحيلةٌ في الفترة الحالية، مشيراً أنّ تدابيرَ أكثرَ صرامةً سيتمُّ إقرارُها حال حدوث تطوراتٍ سلبيةٍ في هذا الخصوص.

حظر التجوال هذه المرّة يُعتبر الأوّل الذي يفرض على عموم البلاد ولأربعة أيامٍ متواصلة خلال عطلة عيد الفطر، ما يعكس مدى تأثر تركيا بفايروس كرورنا، وعدم نجاعة الإجراءات الاحترازية التي اتّخذها النّظام التركيّ في مراحله السابقة.

وأعلنت وزارة صحة النّظام التركيّ أنّ عدد الإصابات بالفايروس، تجاوز مئةً وخمسينَ ألفَ إصابة، كما تجاوزت الوَفَيات أربعةَ آلافٍ ومئةً وإحدى وسبعين، وذلك في آخر إحصائيةٍ خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وكانت تقاريرُ بحثية لمؤسساتٍ استشاريةٍ صحيةٍ تركية، كشفت أنّ العدد الفعلي والحقيقي لحالات الإصابة بفايروس كورونا في تركيا، يزيد بخمس عشرة مرّة عن الأرقام التي يُعلنها النظام التركي.

قد يعجبك ايضا