دعوات أممية للضغط على القوى الأجنبية لوقف تأجيج الصراع في ليبيا

حثت ستيفاني وليامز، القائمةُ بأعمالِ مبعوثِ الأممِ المتحدةِ إلى ليبيا، مجلسَ الأمنِ للضغطِ من أجلِ وقفِ تقديمِ الدعمِ للأطرافِ المتحاربةِ في ليبيا، محذرةً من أنَّ تدفقَ الأسلحةِ والمرتزقةِ سيزيدُ من حدةِ القتال.
وقالت وليامز أمامَ مجلسِ الأمنِ، إن التدفقَ الهائلَ للأسلحةِ والعتادِ والمرتزقةِ سيؤدي إلى اشتدادِ النزاعِ واتساعِ رقعةِ الحربِ وتعميقِ الأزمة.

وأضافت المسؤولةُ الأمميةُ أنَّ على مجلسِ الأمنِ ممارسةَ ضغطٍ ثابتٍ وجادٍّ على الأطرافِ الإقليميةِ والدوليةِ التي تغذّي الصراع.

من جانبها، طالبت سفيرةُ الولاياتِ المتحدةِ لدى الأممِ المتحدةِ كيلي كرافت الجهاتِ الضالعةَ في الصراعِ الليبي، تعليقَ العملياتِ العسكريةِ على الفورِ والتوقّفِ عن نقلِ العتادِ والمرتزقةِ إلى ليبيا.

ودعا مجلسُ الأمنِ مراراً جميعَ البلدانِ إلى الالتزامِ بحظرِ الأسلحةِ وعدمِ اتخاذِّ أي تدابيرَ من شأنها أن تفاقمَ القتال.

قد يعجبك ايضا