الهند وبنغلاديش تستعدان للإعصار العاتي “أمفان”

أجْلَتِ السلطات في شرق الهند وبنغلادش عشرات الآلاف من القرويين بعيداً عن الساحل قبيل الإعصار العاتي ” أمفان ” الذي من المتوقع أن يتسبب في أضرار واسعة في وقت تكافح فيه الدولتان لاحتواء فايروس كورونا.

وجرى تحويل مراكز الحجر الصحي في الهند إلى ملاجئ من الإعصار، وفي بنغلادش المجاورة أيضاً تُجْلي السلطات السكان إلى أماكن أكثر ارتفاعاً مع مراعاة حثهم على الالتزام بالتباعد الاجتماعي واستخدام الكمامات.

وأوضح مكتب الأرصاد الجوية الهندية أنَّ سرعة الرياح المصاحبة للإعصار العاتي “أمفان” بلغت 240 كيلومتراً في الساعة مع هبّات وصلت سرعتها إلى 265 كيلومتراً في الساعة فوق خليج البنغال، ومن المتوقع أن يصل الإعصار لليابسة.

ووفقا لمسؤولي الأرصاد الجوية، فإنَّ سرعة الرياح هذه يمكن أن تجعل “أمفان “واحداً من أشدِّ العواصف التي تضرب الهند في نحو عقد.

وفي بنغلادش، كثّف المسؤولون الاستعدادات لعمليات الإنقاذ حيث يمكن أن يتسبب الإعصار في أسوأ عاصفة منذ نحو 15 عاماً على طول الساحل المنخفض.

قد يعجبك ايضا