الاتحاد الأوروبي: النظام التركي يقوّض الديمقراطية تحت حجج مكافحة الإرهاب

ندّد ممثّل السياسيّة الخارجيّة للاتحاد الأوروبيّ جوزيف بوريل، بإقصاء النظام التركي العشرات من رؤساء البلديات في حزب الشعوب الديمقراطيّ منذ عام ألفين وتسعة عشر، بذريعة الإرهاب.

وقال بوريل، إنّ تطبيقَ تشريعٍ جنائيٍّ موسّعٍ أو مكافحة الإرهاب لا يجب أنْ يتمَّ لأسبابٍ سياسيّة، لأنَّ ذلك يقوّض بشكلٍ خطيرٍ الأداء الصحيح للديمقراطيّة المحليّة.

وشدّد بوريل على أنّ النّظام التركيّ مسؤولٌ عن ضمان مكافحة الإرهاب وفقاً لسيادة القانون.

وأقصى النظام التركي منذ شهر آب أغسطس عام ألفين وتسعة عشر، خمسة وأربعين رئيس بلدية من حزب الشعوب الديمقراطيّ، فضلاً عن اعتقال مئات السياسيين المحليين والمسؤولين المنتخبين، بتهمٍ تتعلق بالإرهاب منذ الانتخابات البلدية الأخيرة.

قد يعجبك ايضا