ليبيا..مقتل 11 مرتزقاً سورياً تابعاً للنظام التركي بينهم طفل

لا يتورع النظام التركي عن استخدام شتى الأساليب لجذب المرتزقة، سواءً عبر إغرائهم بالمال، أو بالضغط عليهم، لدفعهم للقتال ضد الجيش الليبي، وسط ارتفاع أعداد القتلى في صفوفهم.

المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق مقتل أحد عشر عنصراً من المرتزقة السوريين في ليبيا، بينهم طفلٌ دون سن الثامنة عشرة، لتبلغ حصيلة القتلى في صفوف المرتزقة التابعين للنظام التركي في ليبيا، مئتين وثمانية وتسعين، بينهم ثمانية عشر طفلاً.

وأوضح المرصد أن القتلى هم من فصائل ما يسمى لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال وسليمان شاه، مضيفاً بأنهم قُتلوا خلال الاشتباكات على محاور القتال في طرابلس ومصراتة ومناطق أخرى.

يأتي هذا بالتزامن مع وصول دفعاتٍ جديدة من المرتزقة إلى ليبيا، عبر الجسر الجوي التركي بعد تلقيهم تدريباتٍ في معسكراتٍ داخل تركيا، وبحسب المرصد فإن عدداً من هؤلاء كانوا سابقاً في صفوف تنظيم داعش الإرهابي.

الجيش يطرد المرتزقة من أحد المواقع التي يتمركزون بها

في سياقٍ متصلٍ شنت قوات الجيش الوطني المتمركزة في قاعدة الوطية الجوية، هجوماً مباغتاً على طقة العقربية، التي يتخذها المرتزقة السوريون نقطة انطلاقٍ لعملياتهم.

المكتب الإعلامي للكتيبة مئة وأربعٍ وثلاثين حماية الوطية، قال في بيانٍ إن قوات الجيش تمكنت من طرد المرتزقة من الموقع المذكور، إضافةً لتدمير منصات صواريخ متحركة من نوع “غراد” تم استقدامها حديثاً لقصف قاعدة الوطية.

وبحسب المرصد فقد بلغ عدد المرتزقة الذين وصلوا إلى ليبيا للقتال نحو ثمانية آلافٍ وتسعمئةٍ وخمسين عنصراً، بينهم مجموعةٌ غير سورية، فيما تجاوز عدد الذين وصلوا لمعسكرات التدريب التركية نحو ثلاثة آلافٍ وثلاثمئة.

ومن بين المرتزقة نحو مئةٍ وخمسين طفلاً، تتراوح أعمارهم بين السادسة عشرة والثامنة عشرة، غالبيتهم من فرقة “السلطان مراد” الإرهابية جرى إغراؤهم بالمال، بحسب ما تؤكد تقارير المرصد السوري لحقوق الإنسان.

قد يعجبك ايضا