فيلتان صغيرتان تستكشفان العالم الخارجي مع عودة الزوار إلى حديقة براج

استمتع زائرو حديقة حيوان براج بهذا المشهد الذي ظهرت فيه هاتان الفيلتان الآسيويتان الصغيرتان كل إلى جانب أمها داخل حظيرة مفتوحة في عاصمة جمهورية التشيك.

وهذا أول خروج إلى النور للفيلة الأصغر منذ وضعتها أمها يانيتا في التاسع من مايو أيار. وكانت الفيلة الكبرى، وهي لنفس الأب، قد ولدت في 27 مارس آذار أي قبلها بأكثر من شهر تقريبا.

ولم يقع الاختيار بعد على اسم الصغيرتين.

وحديقة حيوان براج من أكثر الأماكن جذبا للزائرين في جمهورية التشيك إذ يزورها نحو 1.5 مليون كل عام. وقد عانت من انخفاض الإيرادات بسبب إجراءات العزل العام في جميع أنحاء البلاد لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

ومنذ 27 أبريل نيسان، أعيد فتح المناطق المفتوحة في حدائق الحيوان في الجمهورية في إطار برنامج الحكومة لتخفيف القيود المفروضة لمكافحة الوباء.

وتستضيف حديقة حيوان براج أفيالا آسيوية منذ عام 1933، عندما وصل أول فيل منها بعد عامين من إنشاء الحديقة. وجاء أول مولود من هذا النوع في الحديقة عام 2013، ثم توالت المواليد بعد ذلك.

قد يعجبك ايضا