الناشطة اليمنية بشرى المقطري تفوز بجائزة “بالم” الألمانية لحرية التعبير

فازت الصحفية والأديبة اليمنية بشرى المقطري بجائزة” بالم” لحرية الصحافة والتعبير، وذلك لشجاعتها الصحفية النادرة في الدفاع عن الحقوق والحريات ومطالب التغيير باليمن.

وأعلنت مؤسسة “بالم” الألمانية فوز الناشطة اليمنية بشرى المقطري، عقب ترجمة كتابها “ماذا تركت وراءك _أصوات من بلاد الحرب المنسية” إلى اللغة الألمانية.

وعقب الإعلان عن فوز بشرى المقطري، احتفل ناشطون يمنيون بالأديبة، وأعدوا ذلك تتويجاً للانتصارات الصحفية والحريات العامة في اليمن، رغم المرض والوجع الذي يسكن جسد الناشطة بشرى.

وتمنح جائزة “بالم” الألمانية، كل عامين لأفراد أو مؤسسات قدّموا نموذجا ومثالا يحتذى به في النهوض بالحقوق والحريات العامة.

وتحمل الجائزة اسم الناشر الألماني الراحل جوهان فيليب بالم، الذي أعدم بقرار المحاكم العسكرية الفرنسية عام 1806 دون محاكمة عادلة.

وحازت الناشطة اليمنية بشرى المقطري على العديد من الجوائز المحلية والعالمية من أهمها جائزة فرانسواز جيرو للدفاع عن الحقوق والحريات من باريس في كانون/يناير 2013.

قد يعجبك ايضا