مقتل 8 عناصر من الحشد الشعبي والقوات الأمنية العراقية بهجمات لداعش

 

العديد من الهجمات نفذها تنظيم داعش الإرهابي خلال الساعات الأربعة والعشرين الماضية في عدة مناطق عراقية ما ينذر بتزايد خطر التنظيم في بلاد تعاني من أزمات سياسية واقتصادية.

مصادر أمنية عراقية أفادت بمقتل ستة عناصر من الحشد الشعبي والعشائري وإصابة أربعة آخرين بهجوم لداعش في قضاء المقدادية وناحية العظيم بمحافظة ديالى.

وفي المنطقة التي تسمى بـ “مثلث الموت” الواقعة ما بين كركوك وصلاح الدين وديالى، أسفر هجوم لداعش عن مقتل وإصابة ثلاثة عناصر من الشرطة في محافظتي كركوك وصلاح الدين.

مصادر أمنية قالت أن عناصر من التنظيم الإرهابي هاجموا نقطة للشرطة في قصبة “يايجي” جنوبي كركوك بأسلحة كاتمة للصوت ما أدى الى مقتل مفوضِ، فيما قتل شرطي وأصيب آخر في أطراف قضاء الدجيل جنوبي صلاح الدين.

وفي محافظة صلاح الدين أعلنت قوات الحشد الشعبي إحباطها لعملية تسلل زوارق تقل عناصر داعش قرب سد سامراء، وأفاد بيان للحشد أن قواتهم بدأت بتفتيش المنطقة وعثرت على زورق صغير تابع للتنظيم في المنطقة يحتوي على مؤن غذائية.

مقتل 7 عناصر لداعش في غارة لطيران التحالف الدولي

وفي شأن متصل أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية أن قوات التحالف الدولي نفذت ضربة جوية على أحد الكهوف بصحراء الحضر في محافظة نينوى.

الغارات الجوية للتحالف أسفرت عن مقتل 7 من عناصر التنظيم داخل الكهف في ثاني هجوم خلال ثلاثة أيام تنفذه تلك القوات ضد مواقع يتخذها عناصر داعش في العراق.

وكان التحالف الدولي ضد داعش علق نشاطه في العراق عقب القرار الذي اتخذه البرلمان العراقي لإخراج القوات الأجنبية من البلاد بعد مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.

قد يعجبك ايضا