رحيل مخرجة النساء المهمشات والمنسيات في المغرب

توفيت المخرجة المغربية، دليلة النادر، في العاصمة الفرنسية باريس، عن عمر يناهز 53 عاما إثر معاناة مع المرض بحسب عائلتها.

وتميزت مخرجة الأفلام الوثائقية بصوتها المميز ومشروعها الخاص الذي تمثل بتكريس جميع افلامها لتصوير واقع المرأة وهمومها وأحلامها.

وامتلكت المخرجة الراحلة، عينا حانية وحساسية خاصة في تصوير واقع النساء المهمشات الوحيدات والمنسيات من الطبقات الفقيرة المسحوقة، وتخرج من هذا الواقع البائس بنتاج جمالي مختلف.

وولدت المخرجة الراحلة في الدار البيضاء عام 1966 ثم انتقلت للعيش بباريس منذ طفولتها، وتركت الدراسة وهي بعمر 16عاما، لتعيش حياة تنقل لأكثر من عشر سنوات؛ إلا أنها بدت متعطشة لمكان طفولتها الأول، فكان مستقرها الأخير الذي كرست جُلَّ أفلامها لتصويره.

وعلى الرغم من أن النادر قدمت أول أفلامها عام 1987، إلا أن أنطلاقتها الحقيقة كان مع مطلع الألفية،عندما قدمت فيلمها “بطلات: نساء المدينة القديمة” عام 2000، والذي حصد جائزة أفضل فيلم وثائقي في مهرجان الجزائر الثاني للسينما المغاربية.

ووجدت دليلة النادر في تغيير قانون مدونة الأسرة الذي”يحدد الشروط والواجبات والحقوق في قضايا الأسرة كالزواج والطلاق والنفقة والحضانة والنفقة”، فرصة لأن تزور نسائها العاملات من الطبقات الفقيرة، لترى ما الذي تغير لديهن، لتكتشف بعدها أن الكثير منهن لا يعرفن شيئا عن القانون، بينما يواصلن حياة الكد والشقاء وسط ظروفهن الاجتماعية البائسة.

قد يعجبك ايضا