حقوق النساء والفتيات في الأردن مهددة بسبب كورونا

أظهرت نتائج تقييم أجراه صندوق الأمم المتحدة للسكان في الأردن، أنّ ما فُرض من قيود على المجتمع بسبب فايروس كورونا، رفع نسبة العنف المبني على النوع الاجتماعي وزاد المخاطر الصحية والنفسية للنساء والفتيات.

وكشف التقييم أنّ العنف المبني على النوع الاجتماعي، ازداد بنحو 69 % منذ بداية الوباء،لافتا الى أنّ العنف النفسي والجسدي الذي يرتكبه غالبًا الزوج، أو فرد من العائلة، أكثر الأنواع شيوعاً.

وبرغم ذلك، بيّن التقييم أنّ نسبة التبليغات أقلّ بكثير من الواقع، فالشعور بالعار ووصم الضحايا والضغوط الاجتماعية، يشكل عوائق أمام الإبلاغ عن العنف، كما أنّ القيود المفروضة على الحركة يعتبر عقبة إضافية.

من جانبها؛ قالت الممثلة الجديدة لصندوق الأمم المتحدة للسكان في الأردن انشراح أحمد إنّ الصندوق سيواصل تقديم خدماته للمجتمعات المحلية عبر منظمات المجتمع المدني، لدعم الناجين من الاعتداء والعنف المبني على النوع الاجتماعي، وتقديم خدمات الصّحة الجنسية والإنجابية.

قد يعجبك ايضا