عودة بعض صالات الألعاب الرياضية في الصين للنشاط بعد تخفيف إجراءات العزل

عادت أصوات التشجيع والموسيقى الحماسية واصطدام الأوزان الثقيلة ببعضها البعض إلى بعض صالات الألعاب الرياضية في بكين بعد إغلاقها لمدة ثلاثة أشهر تقريبا بسبب تفشي فيروس كورونا. ويُسمح فقط للصالات الرياضية المرتفعة عن مستوى سطح الأرض بالعمل الآن شريطة اتباع قواعد هي فحص درجة حرارة أجساد رواد الصالات عند المداخل وتسجيل بياناتهم ووجوب وضع الكمامات ما لم يكن يعاني أحدهم من صعوبة في التنفس والحفاظ على مسافة مترين تقريبا فيما بينهم.
وتمكنت صالة ألعاب مي فيتنس من فتح أبوابها مجددا في نهاية أبريل نيسان.
وتخضع صالة ألعاب مي فيتنس للتفتيش ثلاث مرات يوميا من قبل السلطات الرياضية في المدينة وسلطات الحكومة المحلية وإدارة المبنى. وقد يتسبب خرق القواعد في إغلاق العمل. ويتم إجراء تنظيف شامل للمعدات بانتظام.
ورغم تخفيف إجراءات العزل العام، ما زال كثيرون يعملون من منازلهم.
وأظهرت بيانات لجنة الصحة الوطنية تسجيل إصابة جديدة واحدة بفيروس كورونا واردة من الخارج و15 حالة إصابة جديدة دون أعراض يوم الجمعة. ولم تشهد الصين أي وفيات جديدة نتيجة الفيروس منذ 24 يوم.

قد يعجبك ايضا