بريطانيا.. أصغر ضحايا كورونا لم يتجاوز من العمر 3 أيام

توفي أصغر مصاب بعدوى “كوفيد – 19″، في اليوم الثالث لولادته في مستشفى بويلز ببريطانيا. بعد أن أكدت نتيجة اختبار العدوى قبل خروجه إلى النور، إصابة والدته.

وذكرت صحيفة “الغارديان” أن كوليو كارل جوستن مورغان، وُلد بمستشفى “أميرة ويلز” في بلدة ميستغ في مقاطعة بريدجند بويلز، بمعدل ضربات قلب منخفض، ونقل لاحقا إلى مستشفى “سينغلتون”، حيث فارق الحياة.

وكشف تشريح الجثة أن السبب الرئيسي لوفاة المولود الحديث تمثل في نقص حاد في عملية الأكسجة، بسبب ضعف تدفق الدم إلى الدماغ وتعرض الجهاز العصبي المركزي إلى جوع للأكسجين، فيما حُدّدت إصابة الأم بالفيروس التاجي، سبباً ثانياً لوفاة الرضيع.

من جهة أخرى، أجرت الأستاذة في جامعة أوكسفورد، البروفيسور ماريان نايت وزملاؤها دراسة على بيانات 427 امرأة حامل، تأكدت إصابتهن بالفيروس التاجي.

وتوصل الفريق العلمي البريطاني إلى أن المشكلة الأكبر لحديثي الولادة لا تكمن في العدوى ذاتها، ولكن في وجود الفيروس التاجي في الأم في أواخر فترة الحمل.

ولفتت الأكاديمية البريطانية المتخصصة إلى أن الفحوصات في فترة ما قبل  الولادة، تعد عملية وقائية مهمة ضد مضاعفات أمراض مختلفة، بما في ذلك “كوفيد – 19”.

قد يعجبك ايضا