العفو الدولية تدعو السعودية لإطلاق سراح ناشطات مدافعات عن حقوق المرأة

دعت منظمة العفو الدولية الملك سلمان بن عبد العزيز إلى إطلاق سراح عدة ناشطات في مجال الدفاع عن حقوق المرأة، وذلك بعد عامين من احتجازهن.

وأعربت مديرة البحوث ببرنامج الشرق الأوسط بمنظمة العفو الدولية، لين معلوف، عن حزنها لمرور عامين على وجود الناشطات خلف القضبان، خاصة وأن السعوديات أصبحن يتمتعن في الفترة الأخيرة ببعض الحقوق الجديدة التي كافحن من أجلها.

وأشارت لين معلوف إلى أن عددا كبيراً من الناشطات يعانين نفسيا وجسديا في السجن، على خلفية تعرضهن إلى التعذيب والاعتداء والحبس الانفرادي، فيما لا يزال بعضهن قيد المحاكمة بتهم تتعلق بنشاطهن السلمي، على رغم الإفراج عنهن.

واعتبرت المنظمة أنه لا يمكن اعتبار حملة “الإصلاح” في السعودية ذات مصداقية طالما أن هؤلاء النساء والناشطين السلميين الآخرين رهن الاعتقال.

قد يعجبك ايضا