ألمانيا: هدفنا تحقيق هدنة طويلة الأمد في ليبيا

أعربت الخارجية الألمانية عن قلقها إزاء التصعيد العسكري في ليبيا، مؤكدة أن المجتمع الدولي لا يزال يهدف إلى هدنة طويلة الأمد في هذا البلد وتسوية سياسية للنزاع فيه.
وأدان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في أعقاب المباحثات مع نظيريه الفرنسي والإيطالي والمفوض الأعلى للسياسة الخارجية والأمن للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الهجمات الأخيرة على طرابلس ومطارها وزيادة عدد الضحايا بين المدنيين.

وانتقد ماس، أطراف النزاع في مواصلة العمليات العسكرية وكذلك الجهات الخارجية الداعمة لكل طرف والتي تنتهك الحظر الأممي على توريد السلاح، داعياً للإسراع بتعيين مبعوث خاص جديد للأمم المتحدة في ليبيا.

قد يعجبك ايضا