أفغانية تتطوع لإرضاع 20 طفلا بعد مقتل أمهاتهم في تفجير أنتحاري بكابول

تطوعت أم أفغانية تدعى فيروزا يونس عمر لإرضاع 20 طفلاً حديثي الولادة بعد تعرض مستشفى أطفال وتوليد في العاصمة “كابل” لهجوم انتحاري.

وتقوم فيروزا يونس عمر بإرضاع الأطفال الذين أضحوا بدون أمهات بعد هجوم مسلح على مشفى بارشي الوطني الذي تديره منظمة “أطباء بلا حدود”، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقتل في ذلك الهجوم 24 شخصاً بينهم طفلان حديثى الولادة، وبعد الهجوم، تُرك ما لا يقل عن عشرين مولوداً جديداً بدون رعاية وتم نقلهم إلى مستشفى أتاتورك، حيث تطوعت فيروز لإرضاعهم.

ولقي فعل فيروز الكثير من الإشادة على مواقع التواصل الاجتماعي وأصبح اسمها وسماً “هاتشاغ” رائجاً على موقع توتير في أفغانستان.

قد يعجبك ايضا