غريفيث: وقف النار في اليمن جزء من اتفاق أشمل

وقف إطلاق النار والجلوس إلى طاولة المفاوضات، مهمةٌ تبذل الأمم المتحدة جهوداً حثيثةً لتطبيقها في اليمن، الذي يعاني مأساة إنسانية هي الأكبر، بحسب تقارير دولية.

المبعوث الأممي الخاص باليمن مارتن غريفيث قال، إن الأمم المتحدة قدمت خريطة طريق واقعية للأطراف اليمنية، مضيفا أن وقف إطلاق النار في اليمن جزء من اتفاق أكثر شمولية.

وأوضح غريفيث أن الحكومة اليمينة والحوثيين أظهروا نية للتعاون مع المقترحات الأممية، بعدما أعلنت السعودية تمديد وقف إطلاق النار في البلاد.

وأعرب المبعوث الأممي عن قلقه من الأوضاع في جنوب اليمن، وذلك بعد أنباء عن اشتباكات جرت بين القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي.

مواجهات بين القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي في محافظة أبين

وأفادت مصادرُ عسكريّةٌ يمنيّة، بوقوعِ مواجهاتٍ عنيفةٍ بينَ الطرفين بمنطقةِ قرن الكلاسي بمحافظةِ أبينَ جنوبَ شرق البلاد.

يأتي ذلكَ بعدَ ساعاتٍ من إعلانِ القياديّ في المجلسِ الانتقاليّ أحمد سعيد بن بريك، على “تويتر” عن بدءِ عمليّةٍ عسكريّةٍ في وادي حضرموت ومحافظتَي شبوةَ وأبينَ اعتباراً من الخميس.

وتشهدُ أبينَ مواجهاتٍ متواصلةً بينَ قوّاتِ الحكومةِ وقوّاتِ المجلسِ الانتقاليّ.

وسبق أن أعلن المجلس الانتقالي عن إدارة ذاتية في الجنوب، بعد تعثر اتفاق لتقاسم السلطة تم توقيعه مع الحكومة اليمنية التي اعتبرت بأن خطوة المجلس ستكون لها تبعات خطيرة حسب تعبيرها.

قد يعجبك ايضا