النظام التركي يطلب من حكومة الوفاق التنقيب عن النفط شرقي المتوسط

في خطوةٍ من شأنها أن تؤجج التوترات أكثر في المنطقة، تزامناً مع التدخل العسكري التركي في لبييا، أعلن النظام التركي عن سعيه البدء بالتنقيب عن النفط قبالة ليبيا.

شركة البترول التركية تباو، قدمت طلباً إلى حكومة الوفاق بقيادة فايز السراج المدعومة من النظام التركي، للحصول على إذنٍ بالتنقيب عن النفط في شرق البحر المتوسط، في إطار اتفاقٍ موقعٍ بين الطرفين أثار غضباً دولياً واسعاً، باعتباره مخالفاً للقانون الدولي.

وزير الطاقة فاتح دونماز قال إن أعمال الاستكشاف ستبدأ، وذلك رغم رفض العديد من الدول العربية والأوروبية التي وصفت التدخل التركي في ليبيا بالاستفزازي والمقلق.

وكانت حكومة الوفاق وقعت اتفاقاً مع تركيا في تشرين الثاني/ نوفمبر ألفين وتسعة عشر، قوبل بتنديدٍ دولي، لإقامة منطقةٍ اقتصاديةٍ خالصةٍ من الساحل التركي الجنوبي على المتوسط إلى سواحل شمال شرق ليبيا.

ويعارض الاتحاد الأوروبي، وبشكلٍ خاصٍّ اليونان وقبرص، الاتفاق الذي يصفونه بالمنتهك للحقوق السيادية للدول المعنية، بالإضافة لعدم توافقه مع قانون البحار.

وأدانت كلٌّ من الإمارات ومصر واليونان وقبرص وفرنسا من خلال بيانٍ مشتركٍ مؤخراً، التدخل العسكري للنظام التركي في ليبيا، مطالبةً بتوقفه عن إرسال المرتزقة من سوريا إلى ليبيا، على اعتبار أن ذلك يشكل تهديداً لاستقرار دول الجوار الليبي في أفريقيا وأوروبا.

قد يعجبك ايضا