الكاظمي يشدد على ضرورة التصدي لبقايا تنظيم داعش الإرهابي

 

في ظل التركة الثقيلة من الأزمات التي تواجه العراق، تقول الحكومة الجديدة إنها تسعى لتنفيذ خططها لتطوير البلاد في جميع المجالات الاقتصادية والأمنية والخدمية، وتطبيق المنهاج الحكومي، الذي وعدت به الشعب وممثليه تحت قبة البرلمان.

رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي وخلال زيارة لمقر جهاز مكافحة الإرهاب، أكد فيها لقائد الجهاز عبد الوهاب الساعدي أهمية الحفاظ على استقلال الجهاز وإبعاده عن التدخل السياسي.

الكاظمي أشار في بيان للمتحدث العسكري باسمه، إلى ضرورة التصدي لبقايا تنظيم داعش الإرهابي بكل قوة، وخاصة بعد سلسلة الهجمات التي نفذها التنظيم مؤخراً في عدة مناطق عراقية، مشيداً بجهود وتضحيات جهاز مكافحة الإرهاب والمساهمة بالنصر إلى جانب القوات المسلحة والأجهزة الأمنية.

من جانبه، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية يحيى رسول على “تويتر”، أن الكاظمي حث قادة الجيش على أن تكون المنظومة الأمنية موجودة لحماية أمن البلاد والمواطن العراقي، وكذلك حماية المتظاهرين والتعامل بكل حكمة وعقل مع التظاهرات.

مندوب العراق بالأمم المتحدة: أولوية الحكومة صون سيادة البلاد

في سياق متصل أكد مندوب العراق لدى الأمم المتحدة محمد بحر العلوم، أن من أولويات الحكومة الجديدة، صون سيادة العراق وتعزيز القانون وحصر السلاح بيد الدولة، وتكثيف الجهود لمواجهة فايروس كورونا، إضافة إلى إطلاق ورعاية حوار وطني شامل لتحقيق مطالب المتظاهرين.

وشدد في كلمته نيابة عن الكاظمي خلال جلسة لمجلس الأمن، على أهمية منع الدول الأخرى من تحويل العراق إلى ساحة للصراعات، أو منطلق لتوجيه هجمات ضد دولة أخرى، كما أشار إلى حرص الحكومة على تعويض ضحايا وجرحى التظاهرات.

قد يعجبك ايضا