الإدارة الذاتية تدين اتهامات الحكومة السورية وروسيا حول معبر اليعربية وتطالب بفتحه

الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا شدّدت على ضرورة فتح معبر اليعربية لتقديم المساعدات الإنسانية والمستلزمات لمواجهة وباء كورونا، وحمّلت الدول التي تمنع افتتاحه مسؤولية تداعياته الكارثية على الملايين من سكان المنطقة.

الإدارة أدانت، في بيان، اتهامات الحكومة السورية وروسيا ومزاعمهما بأنّ الغاية من فتح معبر اليعربية هو نقل الأسلحة، وعبور المسلحين والمصابين بفايروس كورونا إلى أراضي الدول المجاورة بالإضافة إلى عمليات التهريب والتجارة.

البيان أكّد إنَّ هذا المعبر لم يُستخدم إلا لإدخال المواد الإنسانية، وإنّ غاية الادعاءات الروسية والحكومة السورية هي حصار مناطق شمال وشرق سوريا وممارسة ضغوطات سياسية على الإدارة الذاتية بشكل يضرُّ بمصلحة الشعب السوري.

وبينت الإدارة الذاتية أنّ روسيا مارست حقّ النقض ( الفيتو) فيما سبق لإغلاق هذا المعبر، الذي كان يستخدم فقط لإدخال المواد الانسانية والإغاثية لشمال وشرق سوريا، وأضافت أنَّ المنطقة يعيش فيها الملايين من المواطنين بالإضافة إلى عشرات الآلاف من النازحين في المخيمات عدا مخيميّ الهول وروج.

إغلاق معبر اليعربية في الوقت الذي يهدد فايروس كورونا المنطقة، وحرمانها من استلام المواد الضرورية لمواجهة هذا الوباء، بالإضافة إلى الضائقة الاقتصادية نتيجة انخفاض قيمة الليرة السورية، سيؤدي إلى كارثة إنسانيّة، وفقاً للبيان.

ودعت الإدارة الذاتية كلّ الأطراف في سوريا إلى عدم تسييس المسائل الإنسانية لصالح خريطة النفوذ، مشددةً على أنّ الظروف التي تمرُّ بها المنطقة وسوريا خاصّة وفي ظلِّ هذا الوباء تتطلب من الجميع التحرك بمسؤولية مع بذل الجهود لتحقيق الاستقرار والتوافق السوري- السوري.

قد يعجبك ايضا