مقتل وإصابة ثمانية أشخاص إثر اقتحام داعش منزلاً في مدينة الفلوجة العراقية

 

في مشهدٍ بات يتكرّر بشكلٍ شبه يومي، يشنُّ عناصرُ تنظيم داعش الإرهابيّ هجماتٍ دمويّةً ضدّ القوّات الأمنيّة العراقيّة وعناصرِ الحشد الشعبيّ في مناطق شمال وغربي البلاد.

مصدرٌ أمنيٌّ عراقيّ قال، إنّ ثمانيةَ أشخاصٍ بينهم امرأتان اثنتان، قُتلوا وأصيبوا جراءَ اقتحام عناصر التنظيم الإرهابي منزلاً في قرية الذيبان في مدينة الفلوجة، وإطلاق النار عليهم، مضيفاً أنّ القوّات الأمنيّة شنّت حملةَ تفتيشٍ لملاحقة منفّذي الهجوم الذين فرّوا هاربين.

كما وأُصيب عنصرٌ من الجيش العراقيّ في قضاء داقوق بمحافظة كركوك، إثرَ هجومٍ لخلايا التنظيم الإرهابيّ استهدف نقطةَ تفتيشٍ للجيش في المنطقة.

الحشد الشعبي: أحبطنا محاولة تسلل لإرهابيي داعش شمالي بغداد

من جهة أخرى قال الحشد الشعبي في بيانٍ، إنّهم أحبطوا محاولةَ تسللٍ لإرهابيي داعش في محافظة صلاح الدِّين شمالي بغداد، وذلك بعد ورودِ معلوماتٍ استخباراتية عن تحركات عناصر من فلول التنظيم الإرهابّي في سلسلة جبال حمرين شمالي المحافظة.

وأطلقت قيادة عمليّات نينوى للحشد الشعبي في العراق الأربعاء الماضي، عمليّةً أمنيةً لملاحقة عناصر التنظيم غربي المحافظة، وبالقرب من الحدود السورية، فيما أعلنت هيئة الحشد الشعبي مطلعَ شهر مايو الجاري، استعدادَها لشنِّ عمليّةٍ أمنيةٍ واسعةٍ في ثلاث محافظات، لمطاردة عناصر “داعش”.

قد يعجبك ايضا