السماح باستئناف دوريات كرة القدم في كل من البرتغال والتشيك

شيئاً فشيء بدأت غيمة فايروس كورونا بالانقشاع من فوق سماء ملاعب الكرة الأوروبية، حيث بدأت من ألمانيا التي أعلنت يوم السبت المقبل موعداً لاستئناف مباريات البوندسليغا، لتسير على خطاها عدة دول، أبرزها البرتغال التي أعلنت رابطة الدوري فيها عن عودة الحياة لمسابقة الدوري في الرابع من حزيران/ يونيو المقبل، بدون حضور جماهيري، ووفق بروتوكول تعده حالياً السلطات الصحية في البلاد، وكانت الحكومة البرتغالية قد سمحت بمعاودة النشاط الكروي في الثلاثين من أيار/ مايو الجاري، إلا أن الرابطة أكدت بأن معاينة الملاعب وإجراء الفحوصات للاعبين يستغرق وقتاً.
وقبل توقف الدوري في آذار/ مارس الفائت بسبب فايروس كورونا، كان بورتو يتصدر سلم الترتيب مع بقاء عشر جولات على النهاية، بفارق نقطة واحدة عن غريمه التقليدي بنفيكا حامل اللقب.
وفي التشيك أعلن الاتحاد التشيكي لكرة القدم استئناف مباريات الدوري في الثالث والعشرين من أيار/ مايو الحالي، وأضاف الاتحاد في تغريدة له على تويتر بأن الرابطة صادقت على عودة الدوري بإقامة المباراة المؤجلة من الجولة الثالثة والعشرين بين تيبليسي وليبيريتش.
وكان سلافيا براغ حامل اللقب يتصدر ترتيب الدوري بفارق ثمان نقاط عن فيكتويا بيلزن الثاني.
وفي النمسا حصلت رابطة الدوري النمساوي على الضوء الأخضر من السلطات لاستئناف النشاط الكروي في البلاد بعد التوقف بسبب تداعيات تفشي فايروس كورونا، وأوضحت الرابطة في بيان لها بأن جميع المباريات المتبقية في الموسم ستقام خلف أبواب موصدة، كما أشارت إلى إمكانية عودة التدريبات الجماعية للفرق في الخامس عشر من أيار/ مايو الجاري، وأكد مسؤولو الدوري أن الأندية ستجتمع لتحديد موعد استئناف المنافسات وجدول المباريات لبقية الموسم.
ويتصدر لاسك فرق الدوري قبل توقفه بفارق ثلاث نقاط أمام سالزبورغ حامل اللقب.

قد يعجبك ايضا