الجيش الليبي يتعهد بالقضاء على مشروع أردوغان التوسعي

بعد تخلّي بعثةِ الأممِ المتّحدةِ في ليبيا عن مطالبتِها بوقفِ القتالِ في طرابلس، توعّدَ قائدُ الجيشِ الوطنيِّ الليبيّ خليفة حفتر، بهزيمةِ قوّاتِ حكومةِ الوِفاقِ وإسقاطِ مشروعِ رئيسِ النّظامِ التركيّ رجب طيّب أردوغان التوسعي في البلاد.

تعهّدُ الجيشِ الليبيّ جاء كذلك بعد البيانِ الخماسي الذي صدرَ عن مصرَ والإماراتِ وفرنسا واليونان وقبرص، والذي اعتبرَهُ الجيشُ أنّه بمثابةِ رسالةٍ قويةٍ تعترفُ بدورِهِ في الحفاظِ على أمنِ واستقرار المنطقة.

المتحدِّثُ باسمِ الجيشِ أحمد المسماريّ قالَ في بيانٍ، إنّ هجومَ الجيشِ لتحريرِ العاصمةِ طرابلس لن يتوقفَ إلّا بهزيمةِ قوّاتِ حكومةِ الوِفاقِ والمرتزقةِ السوريينَ والإرهابيينَ التابعينَ للنّظامِ التركيّ والغزاةِ الأتراك.

المسماريّ أضافَ، أنّ أحلامَ أردوغان التوسّعية ستنتهي في ليبيا قريباً، موضحاً أنّ النّظامَ التركيّ نقلَ سبعةَ عشرَ ألفاً مِن المرتزقةِ السوريينَ وعناصرِ تنظيمِ القاعدةِ الإرهابيّ من سوريا إلى الأراضي الليبية.

وكانَ وزراءُ خارجيّةِ مصرَ والإماراتِ وفرنسا واليونان وقبرص طالبوا النّظامَ التركيّ بالتوقفِ عن استفزازاتِهِ، وباحترامِ سيادةِ وحقوقِ الدولِ في المنطقة، مندِّدينَ بتدخّلاتِهِ في الشأنِ الليبيّ كما طالبوه بوقفِ تدفّقِ المرتزقةِ السوريين التابعينَ له إلى ليبيا.

قد يعجبك ايضا