منظمة حقوقية: النظام التركي يستغل فقر السوريين لإرسالهم للقتال في ليبيا

منظمة “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة”، وفي تقريرٍ لها، اتهمت النظام التركي، باستغلال الفقر المدقع للشعب السوري لإرسالهم إلى طرابلس للقتال إلى جانب حكومة الوفاق، في وقت تؤكد تقارير حقوقية مواصلة النظام تجنيد المزيد من المراهقين السوريين للقتال في ليبيا.

المنظمة الحقوقية السورية أوضحت أن أنقرة تستغل الوضع البائس للسوريين، وتقوم بتجنيدهم في صراع لا يعنيهم، بعيداً عن بلادهم آلاف الكيلومترات.

التقرير أشار إلى أن تجنيد النظام التركي للسوريين، والذي بات معلناً، لا يقتصر على عناصر الفصائل الإرهابية التابعة له وحسب، بل يسمح كذلك للمدنيين والأطفال بتسجيل أسمائهم والحصول على مغريات تشمل راتباً شهرياً يتراوح بين ألفين وثلاثة آلاف دولار، تبعاً للاختصاص العسكري.

وبنت المنظمة تقريرها على تحقيقات وإفادات شهودٍ تتحدث عن عمليات تجنيد عن طريق تسجيل أسماء الراغبين بالتوجه إلى ليبيا لدى الفصائل الإرهابية التابعة لنظام التركي في المناطق المحتلة من الشمال السوري.

ووفقاً للتقرير، فإن الفصائل الإرهابية الثلاثة “السلطان مراد ولواء المعتصم ولواء السلطان سليمان شاه”، هي المسؤولة بشكل مباشر عن تجنيد وعمليات نقل المرتزقة إلى تركيا عبر التنسيق مع شركات أمنية تابعة للنظام التركي قبل نقلهم إلى ليبيا.

وتأكيداً لمضمون التقرير بخصوص تجنيد الأطفال، كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاثنين، عن ارتفاع حصيلة القتلى في صفوف المرتزقة السوريين التابعين للنظام التركي في ليبيا، إلى مئتين وتسعة وسبعين قتيلاً، بينهم ثلاثة عشر طفلاً، وذلك عقب المواجهات الأخيرة بين الجيش الوطني الليبي، وقوات حكومة الوفاق في طرابلس.

قد يعجبك ايضا