كورونا يخشى “جوز الهند” في جمهورية كيريباتي

في وسط المحيط الهادئ تقع جمهورية كيريباس أو كيريباتي (Kiribati)، وهي واحدة من 13 دولة حول العالم خالية من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، والتي يعتقد سكانها المحليون أن الفضل لعدم وصول الفيروس التاجي لها، يعود إلى جوز الهند.

وكيريباتي مستعمرة بريطانية سابقة نالت استقلالها في عام 1979، ويبلغ عدد سكانها 116 ألف نسمة فقط، ومكونة من مجموعة من الجزر وتعد واحدة من أفقر البلدان في العالم، حسب صحيفة “ميرور” البريطانية.

وتشتهر كيريباتي بأشجار جوز الهند الموجودة في كل مكان في الـ33 جزيرة المكونة للجمهورية، النبات الذي يعتقد سكانها أن تناوله هو سر الحفاظ على صحتهم بمنأى عن الإصابة بالفيروس التاجي.

ويعتمد سكان كيريباتي على هذه المساحات الخضراء الكبيرة لأشجار جوز الهند في توفير كل احتياجاتهم من أخشاب للقوارب والمباني وقش للأسقف والأرضيات وألياف القماش.

كما يوفر جوز الهند، المعروف باسم ميموتو في الجزيرة، الأشجار التي يفوق عددها عدد سكان كيريباتي، الترطيب والتغذية، بالإضافة إلى زعم المحليين أنه مفتاح الحالة الخالية من الفيروسات التاجية في الجزيرة، بفضل غناه بفيتامين C وA.

وعلى صعيد آخر، في محاولة للحد من انتشار المعلومات الخاطئة، جرمت حكومة كيريباتي مشاركة أو نشر أي معلومات تتعلق بالفيروس التاجي لم يوافق عليها الرئيس أو وزارة الصحة.

يذكر أن كيريباتي تحافظ على حالة الطوارئ على الصعيد الوطني على الرغم من بقائها خالية من فيروس كورونا، بحظر جميع الرحلات الجوية الدولية منذ الـ20 من مارس الماضي.

كما يشار  أن كيريباتي كانت من بين الدول القليلة التي لم تفرض الحجر الصحي بشكل قانوني، لكن تحث حكومتها مواطنيها على تبني سياسة التباعد الاجتماعي بما يتماشى مع المعايير الدولية.

وعلى الرغم من خلو كيريباتي من أي حالات إصابة بالفيروس التاجي، فإن الحكومة تعترف بأن شعبها معرض للغاية لدخول الوباء، لافتقاره إلى الموارد البشرية والقدرة على منع ووقف انتشار المرض.

قد يعجبك ايضا