علماء يحذرون من تكيف فايروس كورونا مع مضيفه البشري

وجد الباحثون في مدرسة لندن لحفظ الصحة وطب المناطق الحارة أدلة على حدوث طفرات في بعض سلالات فايروس كورونا، تشير إلى أنّ الفايروس قد يتكيف مع مضيفه البشري.

وأظهر تحليل أكثر من 5300 جينوم لفيروس كورونا من 62 دولة أنّه على الرغم من استقرار الفايروس إلى حدّ ما، تكتسب بعض “الجينومات” طفرات، بما في ذلك تحورات في “بروتين سبايك” الذي يستخدمه الفايروس لإصابة الخلايا البشرية.

وهذا التغير الجيني في ” بروتين سبايك” علامة على تكيف الفايروس مع البشر، في حين أنّ العلماء يتخوفون من طفرات أوسع نطاقا في “بروتين سبايك” لأنّ التحورات قد تغير سلوك الفايروس وتزيد سرعة انتشاره.

وحدوث الطفرات الجينية في “بروتين سبايك” يجعل من العلاج بالأجسام المضادة التي تتعرف على هذا البروتين أقل فاعلية.

كما يعد “بروتين سبايك” الهدف الأساسي للقاحات التي يعمل الباحثون على إعدادها حاليا للوقاية من الفايروس، وإذا تغيّر البروتين كثيرا، فاللقاحات قد تصبح بلا جدوى.

قد يعجبك ايضا