أكثر من 100 ألف إصابة بالفايروس في دول الخليج

رغم الإجراءات الاحترازية المبكرة التي اتخذتها دول الخليج، لمواجهة فايروس كورونا، إلا أن الفايروس المستجد أخذ ينتشر بشكل كبير في تلك الدول، لاسيما بين العمالة الوافدة ذات الدخل المنخفض، متجاوزاً حاجز مئة ألف إصابة، وخمسمئة وخمسين حالة وفاة.

الحصيلة الأكبر سجلت في السعودية بتجاوز الإصابات واحد وأربعين ألفاً، ومئتين وخمس وخمسين حالة وفاة، بعد تسجيل قرابة ألف إصابة وتسع وفيات جديدة بالفايروس.

أما في قطر فقد سجلت البلاد، أكثر من ثلاثة وعشرين ألفاً وخمسمئة إصابة وأربع عشرة حالة وفاة، وقالت السلطات إن تفشي الفايروس دخل مرحلة الذروة، بينما أعلنت الإمارات ارتفاع أعداد المصابين بالفايروس إلى أكثر من ثمانية عشر ألفاً، ضمنهم مئة وثمان وتسعون حالة وفاة.

وخففت بعض دول الخليج من إجراءات احتواء الفايروس مع بداية شهر رمضان، إذ أعلنت الإمارات فتح المراكز التجارية والمطاعم والمقاهي منذ الثالث والعشرين من نيسان الماضي، فيما سمحت السعودية للمراكز التجارية بفتح أبوابها ابتداءاً من التاسع والعشرين من الشهر نفسه.

أما في الكويت، فقد أعلنت السلطات، حظراً كاملاً للتجوال ابتداءاً من الأحد لمدة عشرين يوماً، يستثنى منه الخدمات الأساسية، وذلك على خلفية ارتفاع أعداد الإصابات في البلاد بشكل كبير في الآونة الأخيرة.

وفي سياق متصل، أعلنت وزراة الصحة المصرية، تسجيل ثلاثمئة وست وأربعين إصابة جديدة، وثماني حالات وفاة بفايروس كورونا المستجد، ليرتفع عدد الإصابات في البلاد، إلى أكثر من تسعة آلاف وسبعمئة إصابة، بينها خمسمئة وثلاث وثلاثون حالة وفاة، فيما تماثلت ألفان ومئة وسبعون حالةً للشفاء.

قد يعجبك ايضا