فرنسا تستعد لتخفيف إجراءات العزل تدريجيا بعد شهرين من الإغلاق

تبدأ فرنسا يوم الإثنين، عمليّة تخفيف إجراءات العزل المفروضة تدريجياً، وسطَ تدابيرَ احترازيّةٍ مشدّدة لتجنّب موجةٍ ثانية من انتشار فايروس كورونا بعد شهرين من الإغلاق.

وأعلنت الّسلطات تقسيم البلاد إلى منطقتين صحيّتين خضراء وحمراء، تختلف فيهما الإجراءات نسبيّاً، فيما يبقى نحو سبعةٍ وعشرين مليوناً تحت قيود مشدّدة.

وتشمل المنطقة “الحمراء” ضواحي باريس وشمال شرق البلاد، حيث ستبقى فيها المدارس لمن أعمارهم بين إحدى عشرة وأربع عشرة سنة والمتنزهات والحدائق العامّة مغلقة، مع قيود على المتاجر ووسائل النقل التي ستعود جميعها لاستئناف أنشطتها.

وتأمل الحكومة في أنْ يؤدّي استئناف النشاط لتحريك العجلة الاقتصادية فيما ستواجه البلاد أسوأ ركودٍ منذ الحرب العالميّة الثانية.

قد يعجبك ايضا