عودة الدوريين الألماني والإسباني للحياة مجدداً

في ظل رفع الحظر الجزئي بالعديد من بلدان العالم أصبحت عودة الروح إلى ملاعب كرة القدم مسألة وقت لا غير وذلك بعد أن استطاعت حكومات هذه البلدان السيطرة على الوباء، وبذلك باتت الفرصة مهيأة للانفتاح أكثر وعودة النشاط الكروي باتت ممكنة، ففي ألمانيا منحت الحكومة الضوء الأخضر لعودة عجلة قطار البوندسليغا للدوران مجدداً، بعد أن توقف عند نهاية محطته الخامسة والعشرين وكان بايرن ميونخ يحتل المركز الأول بينما كان المركز الثاني من نصيب بوروسيا دورتموند.
وجاء قرار الاستئناف بعد الاجتماع الذي عقدته المستشارة أنجيلا ميركل مع رؤساء المقاطعات في البلاد، وأوضحت ميركل إن دوري الدرجتين الأولى والثانية يمكن استئنافهما في النصف الثاني من الشهر الجاري وبالتحديد السادس عشر منه بدون حضور جماهيري، مع التقيد الكامل بقواعد الصحة والسلامة،
وبذلك يكون الدوري الألماني أول مسابقة في البطولات المحلية الخمس الكبرى في أوروبا يستأنف موسمه بعد توقف أغلب الأنشطة الكروية في العالم منذ منتصف آذار/ مارس بسبب انتشار فايروس كورونا.
ومن أبرز المسابقات التي من المرجح عودتها للدوران أيضاً، الدوري الإسباني، حيث أعلنت رابطة الدوري الإسباني نيتها استئناف دوري الدرجة الأولى خلال شهر حزيران/يونيو المقبل.
مشيرةً إن عودة الأندية إلى التدريبات الفردية ستكون في منتصف أيار/ مايو الجاري، على أن تليها بشكل تدريجي مرحلة التدريبات الجماعية، وطالبت الرابطة الأندية بالالتزام بكافة القواعد الصحية لضمان صحة وسلامة اللاعبين الذين خضعوا بدورهم لاختبارات الكشف عن فايروس كورونا قبل البدء بالتدريبات.
وكان الدوري الإسباني قد توقف عند نهاية المرحلة السابعة والعشرين والتي عرفت تربع برشلونة على عرش الصدارة برصيد ثمانٍ وخمسين نقطة وبفارق نقطتين عن الوصيف ريال مدريد.
وفي البرتغال أعلن رئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو كوستا، عن عودة منافسات الدوري المحلي لكرة القدم في الثلاثين من أيار/مايو الجاري بعد توقف استمر منذ آذار/مارس الفائت بسبب تفشى الفايروس.
وأكد كوستا إن الدوري سيحتاج للحصول على موافقة وزارة الصحة قبل عودته إلى النشاط وإن المباريات ستقام خلف أبواب موصدة.
وكان بورتو يتصدر الترتيب برصيد ستين نقطة، بعد الجولة الرابعة والعشرين، متفوقا بفارق نقطة واحدة على وصيفه بنفيكا حامل اللقب.

قد يعجبك ايضا