حملة في لبنان لحماية النساء من العنف الإلكتروني

أطلقت منظمة “في-مايل” بلبنان حملة بعنوان “الشاشة ما بتحمي”، للتوعية من العنف الإلكتروني الذي تتعرّض له النساء والفتيات خلال فترة الحجر الصحي لمواجهة تفشي فايروس كورونا

وقالت المديرة التنفيذية في منظمة “في-مايل”، حياة مرشاد، إنّه “وفقاً لمعطيات المديرية العامة للأمن الداخلي، التي حصلت عليها المنظمة، فإن أكثر من مئة امرأة وفتاة يبلّغن شهرياً عن تعرضهنّ للعنف الإلكتروني بكافة أنواعه.

وأشارت حياة مرشاد إلى أنّ أنواع الجرائم الإلكترونية، التي تتعرض لها النساء والفتيات، توزّعت بين التحرّش، والتعرّض للآداب والأخلاق العامّة، والابتزاز الجنسي والمادي، والتهديد بالتشهير، وقدح وذمّ وسرقة حساب إلكتروني.

أوضحت حياة المرشد أنّ حملة “الشاشة ما بتحمي” تهدف إلى التأكيد على أنّ النساء والفتيات، لهنّ الحق في الوصول إلى الإنترنت، واستخدامه بحرية وأمان من دون التعرّض للعنف بكافة أنواعه مشددة على ضرورة التبليغ عن المعتدي ومحاسبته.

ويذكر أن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي أعلنت، في بيان لها عمّمته بتاريخ 4 أيار/مايو، أنّ عدد شكاوى جرائم الابتزاز والتحرّش الجنسي في لبنان ارتفع بنسبة 184 في المئة، بعد إعلان أول إصابة بفايروس كورونا في البلاد في 21 شباط/ فبراير الماضي، وبدء فترة التعبئة العامة في 16 مارس/آذار.

قد يعجبك ايضا