تسجيل 9 إصابات جديدة بفايروس كورونا وحالتي وفاة في اليمن

تزداد الإصابات بفايروس كورونا في اليمن مع تسجيل المزيد من الحالات في بلد أنهكته حرب مستمرة منذ خمس سنوات، ومزقت نظامه الصحي ما أدى إلى تفشى الجوع والمرض.

السلطات الصحية اليمنية قالت، الجمعة، إنها سجلت تسع حالات إصابة جديدة بفايروس كورونا في عدن حيث يوجد المقر المؤقت للحكومة وإن أحدهم توفي، بينما توفيت إحدى حالات الإصابة في لحج، جنوبي البلاد.

وبذلك يرتفع عدد حالات الإصابة بفايروس كورونا في المناطق اليمنية التي تسيطر عليها الحكومة إلى 35 حالة وسبع وفيات.

وكان الحوثيون الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء ومعظم المراكز الحضرية الكبيرة الأخرى قد أكدوا تسجيل حالة إصابة واحدة بالفايروس لمواطن صومالي عثر عليه وقد فارق الحياة في فندق.

إلى ذلك قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن دعم اليمن في المعركة ضد تفشي الفايروس ضرورة ملحة، خاصة في ظل تسجيل مزيدٍ من الإصابات في البلاد، مؤكدة أن المنظمات الإنسانية تحتاج للموارد لمساعدة السلطات والمجتمع في الوقاية.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من احتمالية تأثر 16 مليون يمني، أي ما يزيد عن 50 بالمئة من السكان بفايروس كورونا، في ظل هشاشة القطاع الصحي بالبلاد، جراء الحرب المستمرة، مؤكدةً أن كورونا سيظل تهديداً كبيراً إذا لم يتم تحديد حالات الإصابة وعلاجها وعزلها.

قد يعجبك ايضا