الكنيست يوافق على تشكيل حكومة وحدة بين نتنياهو وغانتس

بعد مناقشات شاقة وطويلة، جاءت موافقة البرلمان الإسرائيلي على تشكيل الحكومة الجديدة، في خطوةٍ كانت متوقعة نظراً لأن الليكود برئاسة بنيامين نتنياهو، وائتلاف أزرق أبيض برئاسة بيني غانتس، لديهما أكثرية في الكنسيت.

قرار الموافقة جاء بتصويت واحدٍ وسبعين نائباً لصالح الاتفاق، مقابل معارضة واحدٍ وثلاثين آخرين، وسيدخل القرار حيز التنفيذ الأسبوع المقبل.

وبحسب الاتفاق تستهل الحكومة الجديدة أعمالها برئاسة نتنياهو، الذي من المنتظر أن يؤدي اليمين الدستورية في الثالث عشر من أيار/ مايو الجاري، وسيشغل المنصب لمدة ثمانية عشر شهراً قبل أن يتخلى عنه لصالح غانتس.

المحكمة العليا تسمح لنتنياهو بترؤس الحكومة رغم تهم الفساد

وقضت المحكمة الإسرائيلية العليا في وقتٍ سابق، بأنه لا يوجد سبب قانوني لمنع تشكيل الحكومة بقيادة نتنياهو، لكنها اعتبرت أن ذلك لا يقلّل من خطورة الاتّهامات الموجّهة له.

وكان معارضون لنتنياهو قدموا طعوناً ضد ترشيح الأخير، متحدثين فيها عن عدم أهليته لترؤس الحكومة بسبب تهم الفساد التي يواجهها، بالإضافة إلى مخالفة بعض بنود الاتفاقية للقانون.

ومن المهام التي تنتظر الحكومة الجديدة، بناء الاقتصاد المتضرر بسبب فايروس كورونا المستجد، وكذلك طرح برنامج لضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية.

وشهدت إسرائيل منذ كانون الأول/ ديسمبر عام ألفين وثمانية عشر جموداً سياسياً، خاضت خلالها ثلاث انتخابات متتالية، لم ينجح أي من ائتلاف أزرق أبيض أو حزب الليكود في تشكيل حكومة جديدة، فيما بقي نتنياهو رئيساً للوزراء خلال تلك الفترة رغم تهم الفساد التي لاحقته.

قد يعجبك ايضا