حيوان اللاما أمل جديد في مكافحة فايروس كورونا

نشر العلماء من مركز “فيب يو جنت” البلجيكي للتكنولوجيا الحيوية الطبية وجامعة تكساس الأميركية في أوستن، بحثا في مجلة “cell الخلية”، عن الحيوان وينتر من فصيلة اللاما الذي يمكن أن يكون مفيدا في رحلة البحث عن علاج لفايروس كورونا، بعد أن حددوا فيه جسيماً صغيراً يبدو أنه يقضي على الفايروس.

وبحثت المجموعة قبل أربع سنوات في الأجسام المضادة التي يمكنها أن توقف فايروس “سارس” الذي انتشر في عام 2003، وفايروس “ميرس” الذي تفشى في عام 2012.

وخلال السنوات السابقة، حقنت اللاما بنسخ من فيروسات السارس وميرس، وأخذت عينات من دمها لاحقا لدراسة التغييرات.

وتتميز حيوانات اللاما وأفراد عائلة الإبل بأن جهازها المناعي يحتوي على أجسام مضادة قياسية وأصغر حجما، الأمر الذي يتيح للعلماء العمل معها بسهولة، لذا يحاول العلماء تطوير لقاح للاستخدام البشري من الأجسام المضادة في دم اللاما.

ويركز عمل هذا الجسم المضاد في دم اللاما على القمم الحادة للتاج المحيط بالفايروس، قبل أن يقتحمه من الداخل ويكسره ويقضي عليه.

قد يعجبك ايضا