الشرطة الأمريكية توقف سيارة يقودها طفل في الخامسة من عمره

أوقفت دورية الطرق السريعة في ولاية يوتا الأميركية، سيارة تسير ببطء وتتمايل على إحدى الطرق السريعة بين الولايات، مشتبهين بأن يكون السائق تحت تأثير المخدرات أو الكحول لكن الدورية فوجئت بأن طفلاً في الخامسة من عمره هو الذي كان يقود السيارة.

وقال الطفل إنه غادر المنزل وركب سيارة والده بعد أن تجادل مع والدته بسبب رفضها شراء سيارة له من نوع لمبرغيني، وقرر الذهاب إلى كاليفورنيا لشراء واحدة بنفسه.

وكتبت الشرطة على التويتر من باب الطرافة “ربما كانت تنقصه الأموال اللازمة للشراء لأن محفظته لم يكن بها سوى ثلاثة دولارات”.

وبلغ عدد المشاهدين للفيديو الذي سجل المحادثة التي دارت بين عنصر من الدورية والطفل على موقع اليوتيوب قرابة 760 ألف مشاهدة.

قد يعجبك ايضا