الاتحاد الدولي للاتصالات: كورونا عرضت الأطفال للتنمر الإلكتروني

حذّر الاتحاد الدوليّ للاتصالات “ITU” من أنَّ بقاء الأطفال في المنازل بسبب تفشّي فايروس كورونا، يجعلهم يدخلون عالم الإنترنت في سنٍّ أصغر، ويقضون وقتاً أطول على الشبكة العنكبوتية، كما أصبحوا أكثر عرضة للتنمر الإلكتروني.

وقدّر الاتحاد أنَّ 1,5 مليار طفل أصبحوا خارج المدارس بسبب إجراءات العزل العام، لمكافحة فايروس كورونا، الأمر الذي يدفعهم للاتصال بالإنترنت لتحصيل دروسهم وكذلك من أجل حياتهم الاجتماعية وهواياتهم.

وأشارت مديرة الاتحاد “دورين بوجدان مارتن” في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت إلى طول المدة التي يقضيها الأطفال على الإنترنيت سواء لمجرد الدراسة أو للترفيه والألعاب والتواصل الاجتماعي والتأثير السلبي لذلك.

وأوضحت دورين أنَّ الاتحاد يحاول تسريع وضع توصيات ومبادئ توجيهية لمعالجةِ هذه المسألة وحماية الطفل على الإنترنت خلال الأسبوعين المقبلين.

قد يعجبك ايضا