أدلة جديدة.. القمر مكون من صخور حية وليست ميتة

كشفت أدلةٌ جديدة، أنَّ القمرَ مكوّنٌ من صخورٍ “حية “، بعد أنْ سادَ الاعتقاد منذ فترة طويلة أنَّ القمر مكّون من صخور ميتة، حيث تُظهر البيانات المأخوذة من مركبة الاستطلاع القمري (LRO) التابعة لوكالة ناسا، صخوراً مكتشفة حديثاً على السطح، والتي نتجت عن نشاط ما تسمى “الصفائح التكتونية”.

وكشفت مركبة الاستطلاع عن وجود أكثر من 500 بقعة من الصخور المكشوفة على جانب القمر القريب، التي تشكّلت خلال 14 يوماً من الظلام.

ووفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، يبدو أنّ الحركة التكتونية التصاعدية تسمح بتسرّب الحطام الصخريّ الذي يغطي سطح القمر إلى الشقوق والفراغات، تاركاً الصخور الجديدة مكشوفة.

وشوهدت تلالٌ بها صخور مكشوفة على سطح القمر من قبل، وفسّر العلماء وجودها بـأنّ الحمم البركانية هي التي أسفرت عن هذه الهياكل، ولكنّ الدراسة الحديثة لا يمكن تفسيرها من خلال النشاط البركاني القديم، الذي يعود إلى 4,3 مليار سنة، ويبدو أنّها مرتبطة بنشاط تكتوني أحدث.

وأشارَ الباحثون إلى أنّ النشاط التكتوني لا يزال مستمراً حتى اليوم، الأمر الذي يدفع باستمرار إلى ارتفاع التلال وتكسيرها وترك حجر الأساس مكشوفا.

قد يعجبك ايضا