عودة أكبر طائر جارح إلى سماء بريطانيا بعد 240 عاماً

عاد أكبر طائر جارح إلى السماء الإنجليزية لأول مرة منذ 240 عاماً، والذي اختفى عن الأنظار بسبب الصيد العشوائي وغير القانوني.

وذكرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية أنّ النسور ذات الذيل الأبيض والتي يصل طول جناحها إلى مترين ونصف المتر، كانت منتشرة بشكلٍ كبير في جنوب إنجلترا حتى القرن الثامن عشر.

وشوهد هذا النوع من الطيور آخر مرّة في جزيرة وايت في إنجلترا عام 1780، ثم انقرضوا في المملكة المتحدة بشكل كامل عام 1918.

ولإعادة هذا النوع من الطيور إلى جنوب إنجلترا، تمّ إطلاق ستّة نسور بيضاء الذيل في جزيرة وايت في صيف العام الماضي كجزء من مشروع مدته خمس سنوات، وهذه النسور الستّة كانت تتواجد في إحدى غابات اسكتلندا.

واكتشف الفريق المكلّف بالعمليّة أنّ هذا الصنف غالبا ما يكون هادئا في فترات الشتاء، قبل أن ينشط في الصيف.

يذكر أنّ النسور ذات الذيل الأبيض لا تتكاثر حتى تبلغ من العمر أربع أو خمس سنوات، وتعرف بخاصية” الجلوس والانتظار” حيث تفضل الجلوس وانتظار فريستها، بدلاً من التحليق لمسافات طويلة من أجل الصيد.

قد يعجبك ايضا