مصر: تدمير ثلاثة آلاف نفق على حدود البلاد مع قطاع غزة

في ظلِّ تكرار الهجمات الإرهابية على الجيش والشرطة والمدنيين، قررت الحكومة المصرية إنشاء منطقةٍ عازلةٍ على حدودها مع قطاع غزة، لمنع تسلل الإرهابيين عبر الحدود، بحسب مسؤولين مصريين.

المتحدث باسم الجيش المصري، تامر الرفاعي، قال إنهم أنهوا تقريباً من بناء منطقةٍ عازلةٍ مع قطاع غزة عند مدينة رفح الحدودية بعمق خمسة كيلو مترات، بهدف منع تسلل العناصر الإرهابية وتهريب الأسلحة والذخائر.

المتحدث العسكري أضاف في تصريحاتٍ إعلامية، أنه تم تدمير واكتشاف عددٍ من الأنفاق على الشريط الحدودي مع القطاع، موضحاً بأنها كانت تُستخدَم لتهديد الأمن القومي المصري وعمليات التهريب.

وكشف الرفاعي عن وجود أنفاقٍ يصل طولها لثلاثة كيلو مترات وأكثر، وبأعماق ثلاثين متراً تحت الأرض.

الرفاعي أوضح، أن الجيش قام باستهداف وتدمير أكثر من مئتي مخبأ وملجأ كانت تستخدمها العناصر الإرهابية، بالإضافة إلى تدمير أكثر من مئة عربة دفعٍ رباعي، كانت تحاول اختراق الحدود لاستهداف الجيش والمنشآت الحيوية في البلاد.

وباشرت السلطات المصرية في نهاية العام ألفين وأربعة عشر، بإقامة منطقةٍ عازلةٍ حدوديةٍ مع قطاع غزة بعمق خمسمئة مترٍ وبطول أربعة عشر كيلو متراً لمنع تسلل الإرهابيين، كما قامت بنشر المزيد من الكمائن الثابتة والمتحركة للجيش والشرطة، ودعمها بأسلحة متطورة، وتكثيف طلعات الطيران للتمشيط المستمر للمناطق الحدودية وكافة مناطق سيناء.

قد يعجبك ايضا