تظاهرة في محافظة واسط العراقية تنديداً برفض قوى سياسية منح الثقة لحكومة الكاظمي

تعبيراً عن رفضهم لمواقف القوى السياسية العراقية التي تعرقل تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة مصطفى الكاظمي، خرجت حشود من سكان محافظة واسط العراقية في تظاهرة منددين بتلك القوى التي قالوا إن هدفها الرئيسي هو انتزاع حصص وزارية.

المتظاهرون توعدوا بالتحضير لمسيرة حاشدة قريباً صوب المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، كما دعت تنسيقيات عدة الحراك الشعبي في العراق للاستعداد لتظاهرة تتوقع أن تكون مليونية في العاشر من أيار/ مايو الجاري.

الحكمة: أغلب القوى السياسية اتفقت على منح الثقة لحكومة الكاظمي

وفي خضم تلك الأحداث ورغم تعقيد المشهد السياسي من قبل القوى التي رفضت مجدداً عدداً من مرشحي الحقائب الوزارية، أعلن فادي الشمري عضو المكتب السياسي لتيار “الحكمة” أن أغلب القوى السياسية العراقية اتفقت على منح الثقة لحكومة الكاظمي.

الشمري أكد أن “الحكمة والفتح و”سائرون” والنصر وتحالف القوى والأحزاب الكردية سيصوتون لصالح تمرير حكومة مستقلة، مضيفاً أن العراق على حافة الهاوية وتشكيل حكومة جديدة بصلاحيات مطلقة وبدعم شعبي وسياسي ضرورة وطنية ملحة بعيداً عن المزاجات الخاصة والحسابات المصلحية.

وفي وقت سابق أعلن ائتلاف دولة القانون عدم التصويت على حكومة الكاظمي، فيما انضم ائتلاف الوطنية إلى ائتلاف القانون ليعلن هو أيضاً عدم التصويت على الحكومة في جلسة البرلمان التي من المقرر عقدها خلال الأسبوع الجاري.

في سياق متصل أفاد مصدر عراقي مطلع بأن مجلس النواب سيعقد الثلاثاء جلسة خاصة للتصويت على حكومة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي.

قد يعجبك ايضا