النظام الإيراني ينقل المعتقلة السياسية زينب جلاليان إلى سجن قرجك

نقلت سلطات النظام الإيراني المعتقلة السياسية الكردية زينب جلاليان إلى عنبر الحجر الصحي في سجن قرجك بورامين للنساء بإيران.

وأكد مصدر مقرب من عائلة زينب جلاليان أنه بعد مغادرة سجن خوي، تم نقل زينب أولاً إلى سجن أوروميه، ثم إلى كرمانشاه، ثم إلى سجن إيفين، وأخيراً إلى عنبر الحجر الصحي في سجن قرجك بورامين.

ويأتي نقلها إلى سجن قرجك في خضم تفشي فايروس كورونا حيث أن الوضع هناك كارثي للغاية لدرجة أن وسائل الإعلام التابعة للنظام الإيراني تعترف بزاوية منه.

ويقول محام يتولى وكالة عدة سجينات في سجن قرجك أن مايقارب 2000 سجينة يقبعن في سجن حيث لا توجد كمامات وقفازات حامية، مشيرا إلى أن أدوات الغسيل تباع على نطاق محدود وبسعر يعادل 5 أضعاف سعره الحقيقي.

وأمضت السجينة السياسية الكردية 13عاما من حكمها بالسجن المؤبد، وهي في حالة صحية متدهورة، وتعاني من أمراض معوية ومعدية إضافة إلى الحمى القلاعية وكما أنها معرضة لخطر فقدان بصرها في السجن بسبب حالة العين المتدهورة المسماة بالظفرة.

ويذكر أن منظمة العفو الدولية أصدرت بيانا في يونيو 2018 أكدت فيه أنها تعرضت للتعذيب من قبل النظام الإيراني، الذي يمنعها عمداً من الحصول على رعاية طبية متخصصة على الرغم من تدهور صحتها.

قد يعجبك ايضا