الأسد: البلاد قد تواجه كارثة إذا ارتفعت حالات الإصابة بكورونا

قالَ الرئيسُ السوريُّ بشار الأسد، الاثنين، إنَّ البلادَ قد تواجهُ كارثةً حقيقيةً إذا ارتفعت حالاتُ الإصابةِ بفايروس كورونا وفاقت الأعدادُ الطاقةَ الاستيعابيةَ للخدماتِ الصحية.
وأشارَ الأسدُ في كلمةٍ أمامَ اللجنةِ الحكوميةِ التي تشرفُ على إجراءاتِ الحدِّ من كورونا، أنَّ انخفاضَ مستوى العدوى الحالي لا يعني أنَّ سوريا خرجت من دائرةِ الخطر، وقالَ إنَّ هذهِ الأرقامَ قد ترتفعُ فجأةً في غضونِ أيامٍ أو أسابيعَ قليلةٍ وستحدثُ كارثة، على حدِّ وصفه.

وخففت السلطاتُ إجراءاتِ العزلِ، الأسبوعَ الماضي، وسمحت لمجموعةٍ من الحِرَفِ والأنشطةِ التجاريةِ باستئنافِ العمل.

وحذرت الأممُ المتحدةُ في وقتٍ سابقٍ من أنَّ البلادَ معرضةٌ لخطرٍ كبيرٍ في حالِ انتشارِ المرضِ على نطاقٍ واسعٍ في ظلِّ قطاعِها الصحيِّ الهشِّ ونقصِ الموارد.

وأعلنت الحكومةُ السوريةُ حتى الآن تسجيلَ أربعٍ وأربعينَ إصابةً مؤكدةً بفايروس كورونا وثلاث وفيات.

قد يعجبك ايضا